اشترك الآن في "تريندز للمعرفة"

تريندز للمعرفة محتوى معرفي ثقافي شامل، يقدم رسائل يومية عبر الواتساب تتناول أبرز الابتكارات والمعارف والعلوم والكتب الحديثة إضافة الى إصدارات ودراسات المركز / كما يقدم متابعات حول أبرز التطورات الإقليمية والعالمية

اشترك الآن

من نحن

البرامج البحثية

الإصدارات

الفعاليات

الخبراء

المركز الإعلامي

الخدمات الإلكترونية

البارومتر العالمي

اتصل بنا

English

7 مايو 2020

حلقة نقاشية عن بعد:
استخدام الذكاء الاصطناعي لمكافحة الأوبئة: كوفيد-19 نموذجا

 نظم مركز تريندز للبحوث والاستشارات مساء أمس الأربعاء حلقة نقاشية عن بُعد تحت عنوان: “استخدام الذكاء الاصطناعي لمواجهة الأوبئة: كوفيد-19 نموذجاً”، شارك فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين الدوليين في المجال الطبي وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، تناولوا خلالها طبيعة الدور الذي يمكن أن يلعبه الذكاء الاصطناعي في  مواجهة وباء كورونا المستجد، وخاصة في ما يتعلق بالتشخيص الأولي والوقاية، والبحوث، والعلاج، وضمان التباعد الاجتماعي.

وبدأت الحلقة النقاشية بكلمة ترحيبية للدكتور خالد الكوفحي رئيس قسم البحوث والتطوير بمركز الذكاء الاصطناعي والحوسبة المعرفية بمؤسسة طومسون رويترز بكندا أكد فيها أن الذكاء الاصطناعي يتيح العديد من الفرص التي تعزز التصدي لوباء كورونا والأوبئة بوجه عام. كما  استعرض الدكتور منير نزال البروفيسور في قسم الجراحة بجامعة توليدو في أوهايو بالولايات المتحدة في مداخلته دور الذكاء الاصطناعي في بحوث كوفيد-19 وعلاجه مشيرا إلى أن استخدام الذكاء الصناعي في إيجاد أدوية جديدة من شأنه أن يكون أسرع من خمسة إلى ست مرات مقارنة بالطرق المستخدمة حاليا، وسيكون أوفر اقتصاديا.

وأوضخ الدكتور أن الذكاء الاصطناعي سيساعد في توقع الأوبئة التي قد تنتشر في المستقبل، ويمكن أن يسهم في ابتكار أنواع جديدة من العلاج وتطوير ما هو قائم منها. ونوه الدكتور نزال إلى البحث الذي  نشرته مجلة “لانسيت” العلمية المتخصصة، والذي توصل إلى أن الجمع بين العلاج المضاد للفيروسات والعلاج المضاد للالتهابات يمكن أن يكون فعالاً، وحالياً تعمل على هذه الوصفة شركات من كوريا الجنوبية، وهونغ كونغ، وفرنسا، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة.

أما الدكتور كونراد كاركز البروفيسور في الطب بمستشفى جامعة لودفيغ ماكسيميليان بألمانيا، فأكد أن الروبوتات باتت قادرة على تقييم احتمالية إصابة الأشخاص بالأمراض والأوبئة وتقدير حجم الخطر، وأشار إلى أن المعلومات الناتجة عن الفحص باستخدام الذكاء الاصطناعي يمكن أن تساعد في تحديد الأمراض بسرعة أكبر في المطارات ومحطات السكك الحديد ومباني الإدارة العامة والمصانع. وأوضح البروفيسور كاركز أن  جمع البيانات الضخمة بالتصوير المقطعي قد حققت نتائج واعدة في ألمانيا، وأن العمل الذي تم حتى الآن يشير إلى أن الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي يمكن أن يساعد بفاعلية في مكافحة “كوفيد-19”.

وتناول الدكتور سابان أس. ديساي الرئيس التنفيذي لمؤسسة سيرجيسفير بالولايات المتحدة في كلمته تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التنبؤ بتفشي الفيروس والسيطرة عليه مشيراً إلى أن وجود البيانات الدقيقة في ملفات المرضى قد تساعد الأطباء في اتخاذ القرارات اللازمة في أسرع وقت. كما ويستطيع الذكاء الإصطناعي أن يرفع من جودة الرعاية الصحية من خلال تجميع قاعدة ضخمة من البيانات التي تساعد الباحثين في إيجاد الحلول للحد من وباء “كوفيد-19” والتصدي للأوبئة التي قد تظهر في المستقبل، فضلاً عن توفير رعاية حقيقية وحلول علاجية.

ثم أبرز الدكتور المهندس بارتلوميج ستانزيك مهندس روبوتات بشركة أكريا الهندسية بألمانيا في مداخلته كيفية استخدام الروبوتات لضمان التباعد الاجتماعي، مشيراً إلى أن الروبوتات لديها مجموعة واسعة من الاستخدامات المتعلقة بالرعاية الصحية، مثل تطهير الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها في المستشفيات، ومساعدة الأطباء في الحفاظ على مسافة آمنة من المرضى من خلال استخدام المجسات والمعدات الطبية الأخرى عن بُعد. وأوضح الدكتور ستانزيك أن الأولوية الآن هي لبناء طبيب تشخيص مستقل تماماً من خلال الروبوتات، وبهذه الطريقة يمكن للروبوت إجراء جميع عمليات التشخيص والعلاج.

وجدير بالذكر أن هذه الحلقة النقاشية تأتي ضمن فعاليات “منتدى الحوار الاستراتيجي عن بُعد” الذي يسعى من خلاله مركز “تريندز” إلى تحليل التداعيات المختلفة لوباء كورونا المستجد، خاصة في ما يتعلق بالمجالات الأكثر تأثيراً على دول العالم، كالطاقة، والاقتصاد، والتعليم عن بٌعد والأمن السيبراني، لاستشراف سيناريوهات المشهد الدولي في مرحلة ما بعد “كوفيد-19”.

عرض تفاصيل الحلقة

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

تكنولوجيا كوفيد

التعليقات

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم كشفه.