16 مارس 2021

“آيدكس” و”نافدكس” 2021: نهج جديد في تنظيم المعارض الدفاعية الدولية في ظل جائحة كورونا

يوسف جمعه الحداد

مقدمة

اكتست الدورة الخامسة عشرة من معرض الدفاع الدولي “آيدكس” والدورة السادسة من معرض الدفاع البحري “نافدكس” 2021، اللتان عُقدت فعالياتهما في أبوظبي خلال الفترة من 21 إلى 25 فبراير 2021 أهمية مضاعفة، ليس فقط لكونهما من أهم المعارض الإقليمية والدولية المتخصصة في المجالات الدفاعية والأمنية والتكنولوجية، وإنما أيضاً لأنهما أسسا نهجاً مختلفاً في إدارة وتنظيم المعارض الدفاعية الدولية والفعاليات الكبرى بصفة عامة، بالنظر إلى انعقادهما في  ظل جائحة  فيروس كورونا الصحية غير المسبوقة، بما جعلهما بمثابة رسالة إيجابية إلى العالم  باستعادة التعافي من هذه الجائحة.

 وبالفعل كان النجاح الاستثنائي لهذه الدورة هو الشاهد العملي على بدء مرحلة التعافي من هذه الجائحة، ولاسيما مع القدرة الاستثنائية التي أظهرتها إدارة المعرضين في تأمين سلامة الوفود المشاركة وجميع الزائرين عبر مجموعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تمت في سلاسة ويسر، بما يجعل منهما مرجعاً دولياً في كيفية تنظيم المعارض في أوقات الأزمات والظروف الاستثنائية، الأمر الذي يضيف قيمة نوعية ورمزية لهما، كونهما يعدان أول معرضين يتم تنظيمهما بكفاء واحترافية عاليتين، في ظل جائحة عالمية أجبرت دول العالم على إلغاء أو إرجاء فعالياتها.

وتتناول هذه الدراسة معرضي “آيدكس” ونافدكس” 2021 من منظور القوة الشاملة لدولة الإمارات العربية المتحدة، فهما ليسا فقط معرضين دوليين دفاعيين كبيرين، وإنما  يعدان أيضاً مرآة للنهضة الشاملة التي تشهدها الدولة على الصعد كافة، السياسية والاقتصادية والعلمية والتكنولوجية والدفاعية والعسكرية؛ ولهذا فإن النجاح الاستثنائي الذي تحقق في هذه الدورة لا يمكن فصله بأي حال من الأحوال عن إنجازات نوعية أخرى حققتها دولة الإمارات في مجالات أخرى، كالفضاء والطاقة النووية السلمية، تجسد في مجملها مفهوم القوة الشاملة لها.

وتتألف هذه الدراسة من خمسة محاور رئيسية هي:

المحور الأول: مكانة “آيدكس” و”نافدكس” على خارطة معارض الدفاع العالمية.

المحور الثاني: “آيدكس” و”نافدكس” 2021 …. شواهد النجاح الاستثنائي.

المحور الثالث: مقومات ريادة الإمارات في تنظيم وصناعة معارض الدفاع والفعاليات الكبرى.

المحور الرابع: تميز الصناعات العسكرية الإماراتية في آيدكس ونافدكس 2021.

المحور الخامس: “آيدكس” و”نافدكس” 2021 .. المردود على قوة الإمارات الشاملة.

 

عن المؤلف

يوسف جمعه الحداد

يملك أ. يوسف جمعه الحداد خبرة طويلة في مجال الإعلام والاتصال الاستراتيجي في مؤسسات اتحادية وشبه حكومية في الإمارات. كما لديه خبرة في مجالات التحليل الإعلامي، ووضع الخطط، وإعداد الحملات الإعلامية الاستراتيجية. شارك أ. جمعة الحداد، بالإضافة إلى هذا، في إدارة كثير من الأزمات الإعلامية التي أسهمت في صقل قدراته ومهاراته في التعامل مع مختلف الأزمات.

 شغل أ. يوسف جمعة الحداد منذ تخرجه من الجامعة عام 1994 عدة مناصب في القطاع الخاص. كما أنه أسس "مركز ياس للتنمية الإدارية" وأداره منذ عام 2002، والذي أكسبه الكثير من الخبرات العلمية والعملية، وأسهم في تعزيز شبكة علاقاته في الوسط الإعلامي وتوسيعها. ويتولى أ. جمعة الحداد، في الوقت حالياً، مسؤولية الإعلام العسكري في القوات المسلحة، وهو رئيس تحرير مجلة درع الوطن .

حصل أ. يوسف جمعة الحداد على الماجستير في القانون، والبكالوريوس في الاتصال الجماهيري، ودبلوم في البحث العلمي، إضافة إلى مشاركته في عدد كبير من الدورات التدريبية العامة والتخصصية في مجالات الإدارة، والقانون، والتخطيط الإستراتيجي، والتعامل مع الإعلام؛ ومن أبرز ما صدر له نذكر : كتاب المسؤولية الجنائية عن أخطاء الأطباء في القانون الجنائي لدولة الإمارات العربية المتحدة؛ وكتاب مسيرة قائد ...خليفة بن زايد... من التأسيس إلى التمكين؛ وكتاب شهداؤنا ... مشاعل النور.