اشترك الآن في "تريندز للمعرفة"

تريندز للمعرفة محتوى معرفي ثقافي شامل، يقدم رسائل يومية عبر الواتساب تتناول أبرز الابتكارات والمعارف والعلوم والكتب الحديثة إضافة الى إصدارات ودراسات المركز / كما يقدم متابعات حول أبرز التطورات الإقليمية والعالمية

اشترك الآن

من نحن

البرامج البحثية

الإصدارات

الفعاليات

الخبراء

المركز الإعلامي

الخدمات الإلكترونية

البارومتر العالمي

اتصل بنا

English

ينظم “مركز تريندز للبحوث والاستشارات” بالتعاون مع صحيفة “صحيفة الاتحاد” يوم الإثنين المقبل الموافق الحادي والعشرين من سبتمبر الجاري ندوة عن بُعد تحت عنوان “السلام في الشرق الأوسط: مسار جديد نحو الأمن والازدهار“، وذلك في تمام السابعة مساء بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك عبر بث مباشر على موقع المركز على الإنترنت،  باللغات العربية والإنجليزية والعبرية. ويشارك في هذه الندوة نخبة تضم أربعة عشر خبيراً دولياً من مختلف دول العالم.

وتُنعقد هذه الندوة بالتزامن مع اليوم العالمي للسلام الذي يوافق الحادي والعشرين من سبتمبر من كل عام، والذي تحتفل فيه دول العالم وشعوبها كافة بمُثل السلام وتعزيزها. 

وتستشرف هذه الندوة آفاق مسار السلام في منطقة الشرق الأوسط على ضوء اتفاقيات السلام العربية-الإسرائيلية الجديدة، وما تشكّله من فرص للتعاون في بناء السلام الشامل والمستدام وبما يستجيب لتطلعات شعوب المنطقة في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية. وتتضمن الندوة جلستين الأولى تشتمل على محورين، يتناول أحدهمايوم السلام العالمي: فرصة لتجاوز إرث الصراعات“، ويناقش أهمية السلام باعتباره المدخل لتحقيق الاستقرار والتنمية والازدهار، ثم يتطرق إلى طبيعة صراعات منطقة الشرق الأوسط، وآمال تحقيق السلام والاستقرار في ضوء التطورات الجديدة. أما المحور الثاني من الجلسة الأولى فيأتي تحت عنوان “اتفاقيات السلام العربية-الإسرائيلية: رؤى جديدة لبناء سلام مستدام في الشرق الأوسط“، ويتناول التصورات الجديدة لبناء السلام في منطقة الشرق الأوسط من خلال التركيز على كلٍّ من المنظور العربي الجديد، والمنظور الإسرائيلي، والمنظور الأمريكي–الأوروبي.

وتتضمن الجلسة الثانية من الندوة محورين أيضاً، أولهماالسلام في الشرق الأوسط: آفاق التعاون وفرص الازدهار“، ويحلل التأثيرات والنتائج المستقبلية لاتفاقيات السلام العربية-الإسرائيلية على الصُّعد كافة، السياسية والاقتصادية والأمنية، ويركز بصفة خاصة على تأثير هذه الاتفاقيات في تسوية القضية الفلسطينية، وآفاق التعاون المحتملة سواء على الصعيد الثنائي أو الإقليمي في المجالات المختلفة، فضلاً عن تداعياتها الأمنية وخاصة لجهة التأسيس لثقافة التسامح والتعايش المشترك ونبذ خطاب الكراهية الذي يستغله المتطرفون في المنطقة. أما المحور الثاني من هذه الجلسة فيتطرق إلى “الإعلام وبناء ثقافة السلام في المنطقة“، من خلال جوانب عدة، بينها كيف يمكن أن تشكّل اتفاقيات السلام الجديدة فرصة لتقديم “إسرائيل الأخرى” للعرب كبلد متقدم في مجالات عدة؟ وكيف يمكن أن تكون معاهدة السلام الإماراتية-الإسرائيلية نافذة للمجتمع الإسرائيلي على الإمارات كنموذج عربي ناجح بالمقاييس العالمية؟ وما طبيعة الدور الذي يقوم به الإعلام في تنشئة أجيال جديدة تؤمن بمستقبل مشترك عماده التعاون والتعايش؟

19 سبتمبر 2020
إتفاقية_السلام السلام الشرق الأوسط