اشترك الآن في "تريندز للمعرفة"

تريندز للمعرفة محتوى معرفي ثقافي شامل، يقدم رسائل يومية عبر الواتساب تتناول أبرز الابتكارات والمعارف والعلوم والكتب الحديثة إضافة الى إصدارات ودراسات المركز / كما يقدم متابعات حول أبرز التطورات الإقليمية والعالمية

اشترك الآن

من نحن

البرامج البحثية

الإصدارات

الفعاليات

الخبراء

المركز الإعلامي

الخدمات الإلكترونية

البارومتر العالمي

اتصل بنا

English

أعلن الدكتور محمد عبدالله العلي الرئيس التنفيذي لـ”تريتدز للبحوث والاستشارات” والأستاذ حمد الكعبي رئيس تحرير صحيفة الاتحاد عن تنظيم ندوة مشتركة تحت عنوان: “نشر ثقافة السلام والتسامح في العالم: ما الذي ينبغي علينا فعله؟” وذلك يوم الثلاثاء 21 سبتمبر المقبل بقاعة السلام في مقر “تريندز” بمنطقة الروضة في أبوظبي بمشاركة نخبة من الخبراء ورجال الفكر والسياسة والدين من دولة الإمارات ومن عدة دول.

وتنعقد هذه الندوة بالتزامن مع اليوم الدولي للسلام الذي يوافق الحادي والعشرين من سبتمبر من كل عام، والذي تحتفل فيه دول العالم وشعوبها كافة بمُثل السلام وتعزيزها.

وقال الدكتور محمد عبدالله العلي إن هذه الندوة ستناقش عدة محاور تتصل بنشر ثقافة السلام والتسامح ومواجهة الأفكار المتطرفة الهدامة.

وأضاف أن نخبة من المسؤولين المفكرين والباحثين ورجال الدين سيطرحون في الندوة رؤى وتوصيات وأفكاراً من أجل عالم يسوده الخير والسلام والمحبة، بعيداً عن الصراع والخلافات.

وشدد على أن مشاركة وتعاون “تريندز” و”صحيفة الاتحاد” في تنظيم هذه الندوة يأتي استمراراً للشراكة المثمرة بين الجانبين في مجال نشر وتعزيز الوعي المعرفي ودعم التوجهات الداعية إلى نشر ثقافة السلام والتسامح، وتأكيداً على أهمية العمل المشترك لنشر المعرفة والأفكار السلمية الداعية إلى الإخاء الإنساني.

وأكد الدكتور محمد العلي على أن “تريندز” للبحوث والاستشارات” ومن خلال فعالياته وإصداراته وأنشطته البحثية يؤمن بأن البحث العلمي الرصين المتزن هو طريق المعرفة ونشر ثقافة السلام التسامح، مشدداً على أهمية التعاون والتكامل بين المؤسسات البحثية والإعلامية والعمل معاً من أجل عالم تسوده روح المحبة والإخاء والتسامح ونبذ العنف، وعالم يعم فيه الأمن والاستقرار والخير والسعادة.

وقال إن دولة الإمارات قيادة وشعباً تعتبر السلام والتسامح ركيزتين وأساسين في بناء الدول واستمرار تقدمها؛ ولذا كرست هذه الثقافة عبر العديد من المبادرات الخلاقة التي جعلت من هذا النهج أسلوب حياة.

وقال الدكتور العلي إن نشر فكر السلام هدف خلاق تنشده كافة الأمم، وهو السبيل الوحيد لنهضة الأمم واستقرارها وازدهارها، موضحاً أن اتفاقيات السلام الموقعة بين إسرائيل والدول العربية دشنت لمرحلة جديدة من الازدهار والتعاون البنّاء في هذه المنطقة.

من جانبه قال الأستاذ حمد الكعبي رئيس صحيفة الاتحاد إن تعاون الصحيفة مع “تريندز للبحوث والاستشارات” في تنظيم هذه الفعالية بمشاركة قامات فكرية ودينية وبحثية عالمية جاء تقديراً للدور الذي يقوم به “تريندز” وصحيفة الاتحاد في الترويج لفكر السلام والتسامح، مؤكداً أن السلام والتسامح والتعايش متجذر في ثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً.

وقال إن السلام والتسامح ركنان أساسيان في نهج دولة الإمارات وفلسفتها ورؤيتها الواقعية السياسية، منذ التأسيس وحتى اليوم، حتى باتت دولة «الأُخوَّة الإنسانية» والحوار والمحبة والاعتدال.

وقال رئيس تحرير صحيفة الاتحاد: إن اليوم الدولي للسلام الذي يتزامن مع الندوة مناسبة إنسانية نبيلة، تشع بالأمل في عالم أفضل يحدوه الاستقرار والنماء والتعايش والتعاون، من أجل ازدهار الشعوب ونهضتها وتنميتها المستدامة.

من جانبها قالت سمية الحضرمي مديرة إدارة المؤتمرات بـ”تريندز” إن هذه الندوة تأتي في إطار رسالة المركز الرامية إلى استشراف المستقبل بالمعرفة وتعزيز دوره البنّاء، ونشر قيم الخير والسلام في المنطقة والعالم، وأشارت إلى أن إدارة المؤتمرات، وبتوجيه من الرئيس التنفيذي، تحتفي باليوم الدولي للسلام من خلال استضافة نخبة من الخبراء لتسليط الضوء على أهمية ثقافة السلام ونهج التسامح في بناء مجتمعات سليمة تسودها روح المحبة والوئام.

04 سبتمبر 2021