09 نوفمبر 2021
المسؤول الأمريكي يُثني على جهود "تريندز " البحثية المستنيرة..

قام الدكتور محمد عبدالله العلي، الرئيس التنفيذي لمركز تريندز للبحوث والاستشارات، بزيارة لمقر مركز الصحافة الأجنبية بوزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن، وذلك على هامش المؤتمر السنوي العالمي الأول لـ "تريندز"، الذي انعقد في واشنطن على مدى يومين بالتعاون مع المجلس الأطلسي.

وكان في استقبال الدكتور محمد العلي، الذي رافقه الدكتور فتوح هيكل رئيس قطاع البحث العلمي في "تريندز"، السيد وليام مارتن، مسؤول الخدمات الخارجية في مركز الصحافة الأجنبية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية حيث أطلعهما على الخدمات التي يقدمها المركز لأكثر من 1700 صحفي مسجل داخل العاصمة الأمريكية.

كما قدم المسؤول الإعلامي الأمريكي شرحاً موجزاً حول عمل المركز، وقال إن المركز يعمل على دعم مهمة وزارة الخارجية بتعميق الفهم العالمي لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية وثقافتها ومجتمعها وقيمها من خلال المشاركة مع الإعلام الأجنبي في مهام داخل الولايات المتحدة الأمريكية، كما يقدم إحاطات وموائد مستديرة للإعلام الأجنبي المقيم في الولايات المتحدة مع كبار مسؤولي الحكومة الأمريكية والخبراء الآخرين حول السياسة الخارجية الأمريكية والاقتصاد والمجتمع الأمريكيين.

من جانبه قدم الدكتور محمد عبدالله العلي شرحاً موجزاً حول رؤية مركز "تريندز" البحثية ومواكبته للأحداث والتطورات العالمية، ودوره في وضع رؤى تساعد في دعم صنّاع القرار والباحثين واستشراف المستقبل بل المشاركة في صنعه.

وأكد أن مركز "تريندز" يسعى لكي يكون جسر تواصل بين المنطقة والعالم من خلال ما يقدمه من دراسات وأبحاث علمية رصينة تهدف إلى نشر المعرفة البنّاءة الداعية إلى قيم التسامح والسلام، والاستقرار وتنبذ العنف والكراهية.

وأشار الرئيس التنفيذي لـ "تريندز" إلى أن زيارته لمركز الصحافة الأجنبية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن، جاء في إطار تقدير "تريندز" لما يقوم به هذا المركز من جهد إعلامي، مؤكداً حرص "تريندز" على تعزيز شراكاته الإعلامية والبحثية بما يخدم أهداف الجانبين ويدعم الفكر المستنير عالمياً.

وأوضح الدكتور العلي أن مركز تريندز للبحوث والاستشارات يحرص، بالإضافة إلى إعداد الدراسات العلمية والأبحاث المتخصصة، على تطوير برامج تدريبية ومبادرات متخصصة تدعم الشباب الباحثين والأكاديميين والمجتمع بشكل عام، كما يقوم بأنشطة وفعاليات علمية ومعرفية وثقافية وندوات ومؤتمرات ومنتديات إقليمية وعالمية متنوعة تتناول العديد من قضايا الساعة.

وتبادل الجانبان خلال اللقاء، وجهات النظر حول العديد من المسائل التي من شأنها تعزيز التعاون البحثي والإعلامي، والإسهام في نشر المعرفة البنّاءة إضافة إلى تبادل الخبراء بما يدعم أهداف الجانبين.

وقد عبّـر السيد وليام مارتن عن تقديره للجهود البحثية والتدريبية التي يقوم بها مركز تريندز للبحوث والاستشارات وبما يرفد به صنّاع القرار والمعنيين من رؤى استشرافية رصينة تساعد في تحقيق تنمية مستدامة.

وفي ختام اللقاء، قدّم الدكتور محمد عبدالله العلي درعاً تذكارية للسيد وليام مارتن، معرباً عن تقديره لجهود مركز الصحافة الأجنبية في وزارة الخارجية الأمريكية الإعلامية العالمية.