30 سبتمبر 2021

أكد د. محمد عبدالله العلي، الرئيس التنفيذي لـ مركز تريندز للبحوث والاستشارات، إن معرض "إكسبو 2020 دبي-دولة الإمارات العربية المتحدة" يُشكل منصة عالمية جامعة لاستشراف مستقبل مشرق تنعم فيه الأجيال المقبلة وتتطلع نحو آفاق أرحب وأوسع من التعاون لصنع التاريخ وتحقيق التنمية المستدامة.

وقال د. محمد العلي في تصريح بمناسبة افتتاح المعرض العالمي الأهم إيذاناً بانطلاق فعالياته، ولمدة ستة أشهر أن مشاركة 192 دولة في إكسبو دبي 2020 يمثل ثقة العالم في قدرات دولة الإمارات العربية المتحدة بما تمتلكه من تجربة تنموية عالمية استثنائية في مسيرتها المباركة التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وتتواصل اليوم في ظل دعم قيادة الدولة الحكيمة ورعايتها، مشيراً إلى أن الإمارات قيادةً وشعباً تتعامل مع إكسبو من منظور ترابط العقول لصنع المستقبل برؤية حضارية ميثاقها التسامح والتعايش والتنوع الثقافي والعلم والمعرفة .

وأشار د. العلي إلى أن تزامن تنظيم الدولة لهذه الدورة من إكسبو مع احتفاء الإمارات بيوبيلها الذهبي ومرور 50 عاماً على قيام الاتحاد، فإنها تؤكد مجدداً أن الإمارات موطن إنساني كبير وتستحق بجدارة صفة "العالم في دولة". كما أنها تستحق بجدارة وصف بلد التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، وبلد المواهب الشابة والفرص ومواجهة التحديات.

وقال د. محمد عبدالله العلي إن مشاركة "تريندز" في جناح مستقل بهذا الحدث ضمن "قمة اقدر العالمية"، تأتي انطلاقاً من أهمية هذا الحدث الدولي الضخم وطبيعته بوصفه إحدى أبرز المنصات العالمية اقتصادياً ومعرفياً. كما شدد على أن مشاركة "تريندز" في المعرض جاءت في إطار سعيه إلى التأكيد على أهمية المعرفة، والبحث العلمي، والاستشارات، والدراسات في المساعدة على إيجاد الحلول للتحديات والقضايا الملحّة إقليمياً ودولياً، مشيراً إلى أن "تريندز" سيعرض في مشاركته العديد من الكتب والإصدارات والدراسات حول مختلف القضايا، وسينظم محاضرات وندوات على هامش المشاركة، واضعاً نصب عينيه شعار "من استشراف المستقبل إلى المشاركة في صنعه".