17 سبتمبر 2020

أظهرت نتائج استطلاع الرأي الذي أجرته "إدارة الباروميتر العالمي" في "مركز تريندز للبحوث والاستشارات"، مؤخراً، حول لقاحات "كوفيد 19" ثقة أكثر من ثلثي المشاركين باللقاح الإماراتي غير النشط ضد "كوفيد-19". وقد شارك في هذا الاستطلاع عينه عشوائية من 491 فرداً من جنسيات وأعمار ومستويات علمية مختلفة، وكانت أغلبيتهم من الجنسيات العربية بنسبة 73%، تليها الجنسيات الأجنبية الأخرى، وخاصة البريطانية والأمريكية. وجاءت نسبة أعمار الغالبية العظمى من المشاركين ما بين (30-39) عاماً 34% في المرتبة الأولى بين المستطلعة آراؤهم، ثم جاءت نسبة المشاركين فيما بين (40-49) بنسبة 31%، فيما كانت النسبة الأقل للفئة العمرية ما بين (18-29) عاماً.

people prefer emirati vaccine

وكشفت نتائج الاستطلاع عن ثقة غالبية المشاركين باللقاحات العالمية المتوقعة لعلاج "كوفيد-19"، وأنها ستكون مناسبة لجميع الأعمار المصابة بهذا الوباء، فيما أكد نصف المشاركين ضرورة اعتماد أي لقاح من قِبل منظمة الصحة العالمية وذلك للتأكد من سلامته وفاعليته قبل طرحه في الأسواق، بينما توقع أكثر من ثلث المشاركين أن لقاحات علاج "كوفيد -19" ستظهر للنور قبل نهاية عام 2020.

poll emirati vaccine

وأكد الأستاذ فيصل عبدالله النقبي مدير إدارة الباروميتر العالمي أن الهدف من هذا الاستطلاع هو الوقوف على مدى وعي المشاركين باللقاحات المعلنة من قِبل الدول المختلفة واستشراف آرائهم حول أنواع اللقاحات الأكثر تفضيلاً لديهم، خاصة في ظل التنافس المحتدم من جانب الدول الكبرى للتوصل إلى لقاح لكورونا في أقرب وقت.

وأرجع النقبي ثقة أفراد العينة باللقاح الإماراتي غير النشط ضد "كوفيد-19" إلى المؤشرات الإيجابية بالنسبة إلى التجارب السريرية للمرحلة الثالثة من هذا اللقاح، والتي لم تُظهر أي أعراض جانبية سلبية. وأشار النقبي إلى أنه في ظل العدد الهائل من اللقاحات التي يتم الإعلان عنها من وقت إلى آخر، والتي تقدر بحسب منظمة الصحة العالمية بأكثر من 165 لقاحاً من مختلف دول المعمورة، من بينها 31 لقاحاً دخل مرحلة التجارب السريرية، قد يكون من الضروري معرفة رأي أفراد الجمهور بطبيعة هذه اللقاحات، وتصوراتهم لكيفية إنتاجها بشكل آمن، وأي منها أكثر أماناً وسلامة.

وأجرى "مركز تريندز للبحوث والاستشارات" في شهر أغسطس الماضي استطلاعاً للرأي بالتعاون مع "الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث" لمعرفة آراء وتصورات مجتمع دولة الإمارات حيال أزمة فيروس "كوفيد-19"، ودراسة تأثير هذه الجائحة في الأوضاع الأسرية والاجتماعية والاقتصادية لأفراد المجتمع، ومعرفة آرائهم في الإجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية أو التي يجب أن تتخذ في مواجهة هذه الجائحة من أجل ضمان فاعلية الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهتها خلال الفترة المقبلة.

 
كوفيد لقاح